المأوى والمواد غير الغذائية

تم تدمير العديد من المنازل بسبب الصراع مما أدى إلى تشريد حوالي (5.3) مليون شخص إلى ملاجئ تفتقر إلى الضروريات والسلع اليومية. ولم يتمكن (3.7) مليون شخص العمل على إعادة التأهيل الضرورية لمنازلهم المتضررة. 

وهربت العديد من العائلات إلى الملاجئ الجماعية والمدارس والمباني غير المكتملة والمستشفيات والمساجد. وكانت العائلات المضيفة هي المزوِّد الرئيسي لمساندة ودعم المسكن حيث تستضيف ما يقدر بـ (400.000) أسرة. كما أبلغ الناس عن احتياجاتهم للمواد غير الغذائية مثل الملابس والأحذية والوقود ومصادر الضوء وحاويات المياه والمواد المتعلقة بالمطبخ. 

وتجاوباً مع ذلك، قامت منظمة أورانيتس بتوزيع مجموعات من المواد غير الغذائية في فصل الشتاء على (3000) أسرة في مخيمات نوى وزيزون ومدينة الحراك. كما أعادت تأهيل (28) خيمة تعليمية و (26) مدرسة نظامية في محافظتي درعا والقنيطرة لتزويد الطلاب ببيئة تعليم ملائمة في فصل الشتاء وذلك لتشجيعهم على الذهاب إلى المدرسة. هذا بالإضافة إلى توفير (7616) مجموعة من الملابس الشتوية للطلاب والتي تم إنتاجها من خلال ثلاثة ورشات محلية للخياطة.